لقد جعل الله عز وجل للمسجد الأقصى في فلسطين مكانة سامية في قلوب المسلمين, فهو من أبرز المقدسات الإسلامية التي لها النصيب الوافر في كتاب الله عز وجل, وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم بعد الحرمين الشريفين: المسجد الحرام والمسجد النبوي؛ فهو ثالث الحرمين الشريفين، وقبلة المسلمين الأولى، وهو منتهى إسراء سيدنا ونبينا محمد المصطفى صلى الله عليه وسلم، وهو بداية المعراج إلى الملأ الأعلى. وهو فوق ذلك كلِّه المسجد الذي شرفه الله وبارك حوله، كما قال تعالى في مستهلّ سورة الإسراء: (سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير) "الإسراء: 1" وتتناول الدراسة مكان وفضل ومكانة المسجد الأقصى مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم, وقبلته الأولى عند "الشيعة الاثنا عشرية". وقد توصلت الدراسة إلى أنَّ أكثر الشيعة يعتقدون بوجود المسجد الأقصى في السماء, وأمَّا المسجد الأقصى الذي بفلسطين فهو مجرد تشابه في الأسماء. وقد اتفق الشيعة – سواء القائلين بوجود المسجد الأقصى مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم في السماء أو في فلسطين - بأنَّه لا مكانة للمسجد الأقصى الموجود في فلسطين بالمقارنة مع غيرها من الكثير من المقدسات الشيعية.

تفاصيل الكتاب:

ISBN-13:

978-620-2-35250-5

ISBN-10:

6202352507

EAN:

9786202352505

لغة الكتاب:

عربي

By (author) :

صالح حسين الرقب
هناء محمد البرش

عدد الصفحات:

72

النشر في:

14.05.2019

الصنف:

Religion / Theology